Thursday, September 15, 2005

الإخوان المسلمون (المفلسون) يهددون بحمامات دم وبقطع لسان الأقباط


مسلمة تتظاهر ضد الشريعة الإسلامية تتشاجر مع أخرى محجبة في تورنتو

بلاغ للنائب العام المصري

" الإخوان المسلمون يحرضون على القتل والفوضى

إضغط هنا لمشاهدة مسلمة تتظاهر ضد الشريعة الإسلامية و معها العديد من المسلمات أيضا

مشاركات مسلمات وصفوا الشريعة الإسلامية باضطهاد المرأة
فى الوقت الذى يتظاهر فيه العالم أجمع بما فيه المسلمين أنفسهم ضد تطبيق الشريعة الاسلامية لأنها شريعة عنصرية تتعامل مع البشر على أساس الدين والجنس ، فتعتبر غير المسلمين من أهل الكتاب (أهل ذمة) ينبغى إذلالهم وأن يعيشوا "صاغرون" أى ذليلون حقيرون مهانون فلا يجوز إعزاز أهل الذمة ولا رفعهم على المسلمين بل هم أذلاء صغرة أشقياء كما جاء في صحيح مسلم وتفسير بن كثير ، وغيره من مفسرى القرآن .... وفى الوقت الذى يرفض فيه اى انسان حر ان يحكم بهذه الشريعة الدموية ، شئ طبيعى ان يرفض الأقباط نص المادة الثانية من الدستور المصرى والذى ينص على إعتبار الشريعة الاسلامية المصدر الرئيسى للتشريع ، لكن هذا الأمر لا يعجب المتعصبين والمتطرفين المتعطشين للدماء امثال الاخوان المفلسين السافلين ، اذ خرج علينا اليوم موقعهم القذر بتهديدات علنية للأقباط وتحريض على قتل كل من ينادى برفض المادة الثانية من الدستور

نقتبس هنا ما جاء فى موقع جريد المصريون التابعة للأخون

يقول مرشدوا الإفساد والضلال

====

اتصل بي اليوم أحد محرري الصحف اليومية المستقلة ليستطلع رأيي في أن الأقباط يطالبون بتغيير المادة الثانية من الدستور المصري والتي تنص علي أن الدين الإسلامي هو المصدر الرئيسي للتشريع ، وهذا نوع من النزق الطائفي المدعوم بروح العزلة والطائفية والذي يعلو نجمه بين الأقباط كلما كانت الجماعة الوطنية تواجه أزمة أو محنة ، وهذا التيار لا يستدعي مفهوم المواطنة للانطلاق منه في مطالبه وإنما يستدعي وضعه كقبطي باعتباره سبباً لكل الشرور والآثام وهو ما يشيع نوعاً من ا نعدام الأمن والتخويف بين الأقباط يتحول إلي تشنيع علي الأغلبية المسلمة ، ولعل الكتاب المهم الذي صدر عن دار الهلال مؤخراً بعنوان " الجماعة الوطنية .. العزلة والاندماج " للمستشار طارق البشري كان أميناً وصادقاً فيما قرره حيث أشار إلي قوة تيار الانعزال داخل الكنيسة بتأثير أقباط المهجر وبقوة قبضة الكنيسة علي المنتسبين إليها .


مصر دولة مسلمة وستظل مسلمة ، والجماعة الوطنية استقرت منذ وضع أول دستور في البلاد علي أن دين الدولة هو الإسلام ، وهو خط أحمر لا يمكن لا أحد أن يقترب منه أو يمسه وإلا ستكون هناك حمامات دماء في هذا البلد ، ومن هنا نقول إن أولئك الغافلين الذين يثيرون مثل هذه القضايا الحساسة اليوم لحرف نضال الجماعة الوطنية كلها من أجل مستقبل أفضل لبلادنا وللجماعة الوطنية كلها ، هم أحد الركائز الذي يعتمد عليها الذين يضمرون شرا بهذا البلد ويتحدثون عن سيناريو الفوضي الذي سيخسر فيه دعاة العزلة خسارة فادحة وأمامنا الخبرة اللبنانية ماثلة لا بد وأن نستفيد منها

والأغلبية تشعر بالغضب لأن حقوقها وكرامتها تهان كل يوم من أجل خاطر عيون الأقلية ، وماحدث في موضوع " وفاء قسطنطين " يكفي وإلا فمن يحفر لأخيه حقرة فسيقع هو فيها ، ومصر مسلمة وستبقي كذلك ومن يقول بإلغاء المادة الثانية من الدستور المصري الحالي يقطع لسانه مهما كان لأنه داعية فتنة والفتنة أشد من القتل

=====

إنتهى الاقتباس وتجدون المقال كاملا على موقع جريدة المصريون ( نقصد المستعربون) لأن مصر وحضارتها بريئة من هذه الكائنات والأمخاخ العفنة

http://www.almesryoon.com/ShowDetails.asp?NewID=4603&Page=1


5 Comments:

At 10:47 AM , Anonymous Anonymous said...

best regards, nice info
» »

 
At 5:59 AM , Anonymous Anonymous said...

Best regards from NY! »

 
At 6:40 AM , Anonymous Anonymous said...

I have been looking for sites like this for a long time. Thank you! » » »

 
At 1:57 PM , Anonymous Anonymous said...

This is very interesting site... Cricket nokia phone More cellphones

 
At 9:11 PM , Anonymous Anonymous said...

Excellent, love it! chrysler sebring performance part St james golf club fl Free hardcore animate Incorporate and kentucky Offical ford f150 floor mats forex trading euro dollar average penis is 5-6 inches erect ford truck automatic floor shifters Healthcheck blood pressure monitor

 

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home