Thursday, September 29, 2005

أخوة يهوذا يهاجمون مؤتمر واشنطن الوطنى


مجلة المصور فى 30/9/2005 الكنيسة المصرية ترفض مؤتمر اقباط المهجر

( فى تحقيق صحفى اجرته الاستاذه /منى الملاخ لمجلة المصور الصادرة 30/9/2005 هاجم بعض الانفار من( المحسوبين على الاقباط والذين يطلق عليهم اخوة يهوذا الاسخريوطى مؤتمر الاقباط الدولى المزمع عقده بواشنطن فى اكتوبر القادم ( فيقول جمال اسعد عبد الملاك ( وشهرته جمال الاخوانجى ) ان عقد مثل هذه المؤتمرات من خلال مثل هذه الشخصيات هو هدف مخطط له كما انه ينبىء بتصعيد المواجه مع السلطات المصرية من خلال تنفيذ المخطط الامريكى باقتراح أنشاء دولة للآقباط تحت اشراف الكنيسة واضاف جمال اسعد اننى اعتقد ان هذا المخطط مقصود من اجل تفتيت الدولة المصرية الى كيانات طائفية متصارعه بينما تعلن امريكا انها تفعل ذلك لحماية حقوق الاقليات

من جانبه قال سامح فوزى انهم وضعوا اسمى ضمن المشاركين فى المؤتمر القبطى السابق والذى عقد فى زيورخ فى سبتمبر الماضى رغم اننى لم اسافر اصلا حيث تلقيت الدعوة واعتذرت لهم عن عدم المشاركه لضيق الوقت لكن فوجئت بأنهم اعلنوا بأننى اعددت ورقة عن مشاكل الاقباط فى مصر وعرضتها على المؤتمر وهو مالم يحدث ويضيف هانى لبيب ( وشهرته هانى الذمى ) ان هذه المؤتمرات اصبحت تمثل ظاهرة مرتبطة بنشاط بعض اعضاء الكونجرس واثارة الضغوط على مصر وهذا الاتجاه يتكرر كل فترة خاصة من خلال الاتصال باعضاء الكونجرس اليهود وممارسة الضغوط السياسية على النظام المصرى وهناك من يفتح النار بمعلومات خاطئة يقدمها بعض اقباط المهجر مثل مايكل منير وموريس صادق

اما نجيب جبرئيل الذى سيشارك فى المؤتمر فيقول لايعنى مشاركتنا نحن كمنظمة الاتحاد المصرى لحقوق الانسان ان هناك شكوى من الاقباط فى مصر وكما ان هناك بعض التجاوزات هناك ايضا ايجابيات يجب ان نوضحها تتمثل بأن الدولة جعلت يوم7 يناير عيدا رسميا واصبح اجازة لكل المصريين ولا يفوتنى القول لو تواجد عنصر اجنبى سوف انسحب من المؤتمر او لو كانت هناك على اجندة المؤتمر عناصر اجنبية سوف لا اذهب اصلا

اما القمص صليب متى ساويرس فيرفض عرض اى مشاكل خارج مصرولم يؤيد المؤتمر سوى ممدوح رمزى و يوسف سيدهم الذى قال ان الذى اضطرنا لعقد هذه المؤتمرات فى الخارج هو عدم امكانية عقدها فى الداخل ولقد عرضنا على المجلس القومى لحقوق الانسان لكنه تجاهل ولم يستجب ونحن لدينا مشاكل ولابد ان تواجه مشاكلنا بينما قال المحامى ممدوح رمزى انه سوف يرسل مذكره يؤيد مدنية الدولة واعلاء حق المواطنه واقتسام عادل للسلطة كما حدث فى التجربة اللبنانية وتجربة جنوب السودان والعراق
====
ملحوظة هامة الاراء السابقة والواردة بالتحقيق نقلناها كما هى بدون اى تعليق من جانبنا فيما عدا مابين الاقواس فهو من اجل التوضيح فقط

1 Comments:

At 1:32 AM , Anonymous Anonymous said...

لا الله الا الله محمد رسول الله

 

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home