Monday, November 28, 2005

الفضيحة الكبيرة: وزارة الثقافة المصرية تشتم الكتاب المقدس


جريدة القاهرة هى أسبوعية تصدر كل ثلاثاء عن وزارة الثقافة المصرية
نقرأ لرائد من رواد البذاءة فى الصحافة المصرية ، وعالم من اصحاب اللسان الطويل والعفن الذى تربى على كتب بن تيمية وبن عبد الوهاب ، ألا وهو زغلول النجار - وهو الذى هرب من المناظرة على نادى الفكر العربى وتحجج قائلا انه مريض ومازال هاربا من المناظرة منذ عامين - والذى يتطاول على الكتاب المقدس بطريقة توحى بأنه نتاح بيئة منحطة كارهة لمن هو مختلف عنه وتكيل لها الاتهامات دون دليل
يقول هذا السافل والمنحط " لا توجد مقارنة بين نزاهة القرآن وبين هزاءة ورداءة ما يسمى بالكتاب المقدس فهو مثل الكشكول جمعه اليهود للنصاري. والآن : هل سيعتذر وزير الثقافة عن قلة الأدب هذه التى صدرت وما تزال من جريدة تدعمها وزارته؟
هل سيثور الأقباط ويحرقوا مساجد مصر ويطالبوا بإعتذار شيخ الأزهر عن بذاءة وسفالة هذا النجار؟
هل سيحرق الأقباط سيارات المسلمين ويتهجمون على مساجدهم كما فعل غوغاءهم فى الاسكندرية؟
بالطبع لسنا بحاجة الى تذكير النجار بهروبه المخزى من امام بضعة شباب بنادى الفكر العربى وإرساله رده عليهم على شريط كاسيت متحججا بمرضه ! لعجزه عن مواجهتم
ولكننا سنذكر هذا النجار بأية نزاهة قرآنية يحدثنا عنها ، حتى لا يجرؤ على التطاول على مقدسات الآخرين
ثم إذهب إلى هنا لتقرأ عن نزاهة القرآن التى نسفها القرطبى ، وقل لنا أين ذهبت ال 213 آية المفقودة من سورة الأحزاب بإعتراف مفسريكم ، يقول القرطبى "هي ثلاث وسبعون آية . وكانت هذه السورة تعدل سورة البقرة (286 آية) . وكانت فيها آية الرجم : ( الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة نكالا من الله والله عزيز حكيم
وعن حذيفة قال: "قرأتُ سورة الأحزاب على النبي فنسيتُ منها سبعين آية ما وجدتها ( أين ذهبت نزاهة القرآن يا زغلول؟
أين النزاهة يا زغلول ؟ لقد إبتلعها الداجن والمعيز مع ما إبتلعه من آيات القرآن! ألم تقرأ حديث أم المؤمنين عائشة؟ إقرأ يا نجار الحديث الحسن بتخريج شيخك الألبانى وإستمع الى أم المؤمنين : عن عائشة قالت لقد نزلت آية الرجم ورضاعة الكبير عشرا ولقد كان في صحيفة تحت سريري فلما مات رسول الله صلى الله عليه وسلم وتشاغلنا بموته دخل داجن فأكلها
لقد ضاعت النزاهة يا زغلول ، المعزة أكلت القرآن الذى ضاع وضاعت معه نزاهته يا زغلول ،
أصمت يا زغلول ولا تتحدث كالأحمق كما تفعل دائما
=======
ملحوظة: هذه المقالة ليست للهجوم على الإسلام أو معتقدات الأخوة المسلمين ، لكنها رسالة للسفلة والمنحطين الذين تفرد لهم الجرائد الحكومية صفحات بأكملها ليمارسوا فيها نشاطهم الغوغائى بالتهجم على المقدسات المسيحية دون رادع أن يتوقفوا عن ممارسة قلة ادبهم وسفالتهم لأن مقدساتهم ليست فوق النقد

7 Comments:

At 1:47 AM , Blogger R said...

ـ"ملحوظة: هذه المقالة ليست للهجوم على الإسلام أو معتقدات الأخوة المسلمين ، لكنها رسالة للسفلة والمنحطين الذين تفرد لهم الجرائد الحكومية صفحات بأكملها ليمارسوا فيها نشاطهم الغوغائى بالتهجم على المقدسات المسيحية دون رادع أن يتوقفوا عن ممارسة قلة ادبهم وسفالتهم لأن مقدساتهم ليست فوق النقد
"

هل معنى هذا أنّ "السفالة" هي الوسيلة الوحيدة للتعامل مع "السفلة والمنحطين"؟؟

 
At 10:57 AM , Anonymous عماد said...

فين السفالة يا أخ انا مش شايف اى سفالة بل كلها حقائق ؟
انت عارف مين زغلول النجار؟
ايوة السفالة هى الأسلوب الوحيد اللى بيفهمه السفلة

 
At 11:25 AM , Anonymous raif said...

This Elnagar needs to be taught a lesson. There is no way that the Egyptian authorities will stop him. Only actions by Copts, inside and outside Egypt will have an effect. What he said is a basis for legal action in the Egyptian court or otherwise.

 
At 11:36 AM , Anonymous Anonymous said...

فين عنوان نادى الفكر؟

 
At 3:29 AM , Anonymous Anonymous said...

انت كملت مسلسل الفشل القبطي باستخدامك شبهة ساذجة....للاسف الواضح ان اقتناعكم في هذه الشبه الساذجة بالاضافة لغسيل المخ المستمر في الكنيسة هو اساس المشكلة القبطية

اقرأ الرد على شبهتك الساذجة هنا
http://www.halimo.com/article/quran/quran_015.htm

 
At 11:14 PM , Anonymous Anonymous said...

Looking for information and found it at this great site...
» » »

 
At 9:35 PM , Anonymous Anonymous said...

Where did you find it? Interesting read Ford new holland equipment ford 6.0l engine head bolts children's cooking school in atlanta ga zoloft and menustration baseball lamborghini diablo replica Adderall gnc detox zoloft and weight gain Xanax on the brain san diego tumescent liposuction

 

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home