Saturday, December 17, 2005

مواطنة مصرية تتعرض للاضطهاد والتنكيل كونها مسيحية

صادر عن : دائرة العمل الميداني
تلقى برنامج مناصرة حقوق الإنسان / مصر عبر مصادره تعرض موظفة بالوحدة الحسابية بمستشفى صدر المحلة الكبرى .. مديرية الشئون الصحية بالغربية .. للاضطهاد والتعسف على خلفية ديانتها , وصدور قرار السيدة / مراقب عام الحسابات بنقلها في إطار جهودها لتصفية موظفي الوحدة المسيحيين العاملين تحت رئاستها
فقد تلقى نشطاء البرنامج معلومات أفادت تعرض السيدة / أمال عزيز سليمان لأشكال من المعاملة الحاطة بالكرامة والمهينة , ثم تصعيد الأمر في مواجهة الموظفة والتنكيل بها من قبل السيدة / خديجة توفيق المنسي مراقب مالي الوحدة ( والمنتدبة من المديرية المالية بالغربية ) والتي أصدرت قراراً بنقل الموظفة خارج الوحدة في إطار تنفيذ ما أعلنته عن مساعيها لاستبعاد كافة موظفي الوحدة المسيحيين العاملين تحت إشرافها تأكيداً لشعار أعلنته ( الإسلام هو الحل )
سبق ذلك صدور قرار السيدة / المراقب المالي بنقل ذات الموظفة من الوحدة خلال شهر سبتمبر من العام الماضي تأثرا بما يطرحه زميلها المدعو / أشرف الأجهورى من أفكار معادية للآخر ولم ينفذ هذا القرار لعدم تسبيبه , تلي ذلك نقل السيد / محروس رزق بدوى ( مسيحي ) خلال شهر يونيو 2005 خارج الوحدة دون إسناد أي عمل إليه حتى تاريخه
إن برنامج مناصرة حقوق الإنسان إذ يدين كافة الممارسات المعادية لحقوق الإنسان ونفى الآخر وتمزيق وحدة النسيج الوطني بالتمييز بين المواطنين بسبب الدين أو المعتقد , وكذا إساءة استغلال النفوذ الوظيفي في التنكيل بالآخر ..يطالب بوقفة حازمة تجاه هذه الممارسات المجافية لحقوق الإنسان وأبسط مقومات المواطنة وانتهاك حقوق المواطنة المصرية / أمال عزيز سليمان

4 Comments:

At 9:25 AM , Anonymous Alaa said...

على حد علمي برنامج المناصرة لا علاقة له بالشبكة العربية بالمرة، الشبكة تهدف لنشر كل تقارير حقوق الانسان بالمنطقة.

 
At 11:27 AM , Anonymous Ayman said...

http://www.hrinfo.net/egypt/alfagr/2005/pr1219.shtml


التصعيد فى مواجهة مواطنة مصرية لأسباب دينية
19/12/2005


متابعة (1)
قامت السيدة / خديجة توفيق المنسي مراقب عام الحسابات صباح اليوم الأحد 18/12/2005 بإلغاء التأشيرة الواردة على قرار نقل السيدة / آمال عزيز سليمان والتي تنص على ( وقف قرار النقل لحين تدبير البديل لحاجة العمل إليها ) والأمر بتنفيذ قرار النقل إلى وحدة شئون العاملين دون بديل .

يأتي ذلك في إطار تحدى السيدة المراقب للموظفة والضرب بكافة اللوائح عرض الحائط وتصميمها على موقفها الذي يتعارض ومواثيق حقوق الإنسان والدستور المصري .

برنامج مناصرة حقوق الإنسان

تفاصيل الواقعة :
http://www.hrinfo.net/egypt/alfagr/2005/pr1216.shtml

 
At 9:52 PM , Anonymous Anonymous said...

We need a good lawyer to take cases like these into the highest EGYPTIAN court. It will be even better if the lawyer is a Muslim and not a Christian. Once we start seeing Egyptian standing for another Egyptian, then things will change fast. If one of the readers of this blog is a Muslim, please do it for all of Egypt, Muslims and Christians.
A nation will never move forward until ALL of its people are free.
God blesses Egypt and the Egyptians.

eemc2203@yahoo.com

 
At 6:34 AM , Anonymous Anonymous said...

Excellent, love it!
» »

 

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home