Tuesday, December 20, 2005

مبارك يحاول طمأنة الاقباط امام صعود الاخوان المسلمين


اعلن الرئيس المصري حسني مبارك الاثنين في افتتاح الدورة التشريعية لمجلس الشعب الجديد الذي تحتل جماعة الاخوان المسلمين 20% من مقاعده، بدء عملية اصلاح دستوري وبعث برسائل تطمين الى الاقباط الذين زادت مخاوفهم بعد الصعود السياسي للاخوان كما تعهد بالاستجابة لمطالب القضاة والصحافيين
وقال مبارك "اننا نمضي في مرحلة جديدة من الاصلاح الديموقراطي" واضعا على رأس المبادئ الاسترشادية لهذا الاصلاح "التزامنا الراسخ بمبدأ المواطنة كاساس للمساواة الكاملة بين جميع المصريين بغض النظر عن الفكر او الجنس او العقيدة او الدين"
واكد انه يأمل في "بناء مجتمع عصري يعزز التعددية ويرسخ المواطنة والمشاركة في الحقوق والواجبات ويناهض كل اشكال التمييز والتفرقة وتنتشر فيه قيم التسامح بين مسلميه واقباطه ويتمسك بان الدين لله والوطن للجميع ويحاصر الغلو والتطرف"
واعلن مبارك بدء عملية اصلاح دستوري من دون ان يكشف عن محتواه ولكن الصحف المصرية وبعض مسؤولي الحزب الوطني الحالم تحدثوا اخيرا خصوصا عن احتمال تغيير نظام الانتخابات التشريعية بالدوائر الفردية الى نظام القوائم النسبية
وقال الرئيس المصري "اطالب باستطلاع رأي نواب الشعب حول ما طرحه برنامجي الانتخابي من ملامح للاصلاح الدستوري كي تأتي التعديلات الدستورية التي اتقدم بها محققة لامال الشعب ومراعية لمصالح الوطن وابنائه"

0 Comments:

Post a Comment

Subscribe to Post Comments [Atom]

<< Home