Saturday, October 15, 2005

توضيح لبعض الحقائق في مسرحية كنت أعمى و الآن أبصر

توضيح لبعض الحقائق في مسرحية " كنت أعمى و الآن أبصر
ليس صحيحا ما ذكرته شبكة الجزيرة من أن هذه المسرحيه كانت تعرض من عامين و أن مسئولي الكنيسة القبطية الأرثوذكسيه عندما علموا بها أمروا بوقف عرضها .. لأن هذه المسرحية لم تعرض سوى مرة واحدة فقط منذ ثلاثة سنوات في عيد النيروز بإعتباره عمل فني يشارك في التحضير له شباب الكنيسة على مدار الصيف ثم يعرض في عيد النيروز في إحتفالية بختام أنشطة الكنيسة الصيفية
تقوم فكرة هذا العمل المسرحي على شاب مسيحي مرتبط بالكنيسة .. و لكنه يقع في شباك إحدى الجماعات الإسلامية المتطرفة المعادية للحكومة و التي تقوم بأعمال القتل و التخريب و غير ذلك من الأعمال الإرهابية و إجتذاب غير المسلمين للدين الإسلامي بمختلف وسائل الخداع .. و بعد أن يرى الشاب الفارق بين مبادئ و قيم هذه الجماعة المتطرفة التي تتستر تحت عباءة الدين و يشعر بالفارق بين ما كان يتعلمه في الكنيسة و ما رآه في هذه الجماعة .. يرجع مرة أخرى لحضن الكنيسة
لقد قدمت الكثير من الأعمال التليفزيونية و السينمائية التي تناقش نفس القضية التي قدمتها مسرحية كنت أعمى و الآن أبصر و لكن لم تواجه هذه الأعمال الفنية معارضة و ثورة الصحف المصرية كما واجهتها مسرحية كنت أعمى و الآن أبصر بل على النقيض لقد قوبلت هذه الأعمال التليفزيونية و السينمائيه بالإستحسان و الإشادة من جانب النقاد و الجماهير و الصحف .. فلماذا كل هذه الثورة و الضجه على مسرحية قبطية تناقش نفس القضية التي ناقشتها هذه الأعمال التليفزيونية و السينمائية
إن ما قدمته هذه المسرحية هو جانب واقع حي نعيشه كمصريين .. و يعترف به المسلم قبل القبطي .. فإذا أنكرنا وجود مثل هذه الجماعات المتطرفة فإننا نكون بالفعل عميان عن الحقيقة و نحتاج إلي من يبصر لنا عيوننا و أذهاننا
الكنيسة ليست مسئولة عن تصويب الأفكار الخاطئة للمسلمين و ليس من مسئوليتنا أن نعرف المسلمين حقيقة دينهم لكي يتجنبوا مثل هذه الجماعات لأن هناك رجال الدين الإسلامي التي تندرج تحت مسئوليتهم أيضا مسئولية تعريف المسلمين حقيقة دينهم و تجنب مثل هذه الأفكار المتطرفة المتسترة تحت عباءة الدين
إن إثارة هذه القضيه بعد مرور 3 أعوام كاملة على عرضها مرةو احدة فقط و ليس كما أشاعت الكثير من وسائل الإعلام المصرية و العربية من أن عرضها ما زال مستمرا .. يضع الكثير من علامات الإستفهام حول الهدف من إختيار التوقيت و طريقة عرض هذه القضية على الرأي العام .. و لمصلحة من هذه البلبلة و هذه الفتنة الطائفية و ما الذي جعل هذه الصحف و الجرائد تكتب عن هذا الموضوع بعد إنتهاءه بثلاثة أعوام .. و أين كانت هذه الجرائد جينما عرضت هذه المسرحية مع الأخذ في الإعتبار بأن أمن الدولة على علم تام بهذه المسرحية في أثناء التحضير لها و قبل عرضها
إن ما حدث هو نتيجة مباشرة للتحريض السافر الذى تمارسه العديد من وسائل الإعلام المصرية ضد الأقباط منذ زمن بعيد و هذا التحريض العلنى ضد الأقباط يقوده الآن العديد من الجرائد والمجلات الصفراء مثل صحيفة الأسبوع وروز اليوسف والميدان بل وحتى الجرائد الحكومية التى تحتفى برموز التطرف والإرهاب والتعصب الدينى
لقد آن الأوان لأن تستيقظ الحكومة وتتخذ إجراءات رادعة ضد كل من تسول له نفسه ان يحرض تحريضا مباشرا ضد الأقباط من أمثال مصطفى بكرى وزمرته من الكاذبين الذين يختلقون الوقائع ليروجوا لها وكأنها حقيقة مما يعكر السلام الاجتماعى وينذر بحرب طائفية
من أجل هذا سيقوم موقعنا بتدشين حملة ضد الصحافة الصفراء فى مصر وبلاد المهجر
اسم الحملة
Copts 4 Hate Free Press
الأقباط من أجل صحافة خالية من الكراهية
وندعو الجميع للتعاون معنا فى تجميع كل المقالات التى تحرض ضد الأقباط فى الصحف المصرية ، والتركيز الآن على صحيفة الأسبوع وسنقوم بترجمة بعض الفقرات التى تدين مصطفى بكرى رئيس التحرير لوقف صحيفته من الصدور فى أمريكا ومقاضاتها قانونيا أمام المحاكم الأمريكية التى تدين أى تحريض على التفرقة أو على العنف ضد أى أقلية اثنية او عرقية
إن تجميع المقالات التى تحرض ضد الأقباط وضد غير المسلمين سواء كانوا مسيحيين أو يهود او من أي طائفة شئ ضرورى اذ انها مخالفة للقانون الأمريكية
لذا فإننا نناشد زوار الموقع وكل الاخوة الغيورين على سلامة شعبنا القبطى فى مصر ان يرسلوا الينا بأى مقال أو صحيفة تحتوى على أو تحمل فى طياتها اى من التالى
:
تحريض على العنف ضد الأقباط
أكاذيب مضلله ضد الأقباط
مقالات تنشر الكراهية ضد المسيحين او اليهود أو غيرهم من غير المسلمين
مقالات تؤيد العنف عامة او تدعو الى الجهاد ضد غير المسلمين
ترسل المقالات مع الرابط الالكترونى لها او معلومات عن تاريخ نشرها ورقم العدد الصادرة به الى عنوان الحملة الرسمى الى

رواية شاهد عيان لما حدث أمام كنيسة مارجرجس و الأنبا أنطونيوس

رواية شاهد عيان لما حدث يوم 14 أكتوبر 2005 أمام كنيسة مارجرجس و الأنبا أنطونيوس بالإسكندرية
في تمام الساعة الواحده و نصف بعد منتصف الليل يوم الخميس الموافق 13 أكتوبر 2005 تلقيت مكالمة هاتفية من أحد أصدقائي يطمئن فيها على أحوالي و أحوال كنيستنا بسبب ما سمعه و قرأه على أحد منتديات الحوار على شبكة الإنترنيت و كيف أن مجموعات من المسلمين سوف يقومون بمظاهرات حاشدة أمام كنيستنا بعد صلاة الجمعه في اليوم التالي .. تعجبت من كلامه هذا لأنني لم أكن أعلم أن هذا الموضوع قد أنتشر بين المسلمين مثل النار في الهشيم لأنه لم يمضى أكثر من 10 أيام على بدء نشره في الجرائد المعروفة باسم الجرائد الصفراء و المعروفه دائما بالإعتماد على الموضوعات الجنسية و موضوعات الفتنة الطائفية في توزيع أعدادها و لا أنكر أنني أصابني القلق الشديد لسماع مثل هذه الأنباء خاصة أننا لم نشاهد مثل هذه الأحداث و هذه المظاهرات من قبل في مدينتنا الإسكندريه ضد أي من كنائسها .. فقمت بعدها بمحاولة الإتصال بالأباء كهنة الكنيسة حتى أحيطهم علما بهذا و لكنني لم أستطع الوصول إلي أيا منهم .. فإتصلت بأحد أصدقائي المقربين منهم لعله يستطيع الوصول إليهم فطمئنني بأنهم على علم بهذه المظاهرات و أنهم أبلغوا أمن الدولة حتى يكون متواجدا تحسبا لأي أعمال تخريبية
في اليوم التالي يوم الجمعه .. ذهبت إلي الكنيسة في تمام الساعة الواحدة ظهرا و قد وجدت أن عدد كبير من شباب الكنيسة حاضرا داخلها يرفعون صلوات إلي الله و شفيع الكنيسة مارجرجس و الأنبا أنطونيوس لكي يعينوننا و يساعدونا أمام عدو الخير أبليس و لكي يحصنوا كنيستنا و يحموها من قوى الشر التي تتربص بها .. و ظللنا في الكنيسة في حالة ترقب و مرت أكثر من ساعتين على إنتهاء صلاة الجمعه في المسجد المقابل للكنيسة المعروف باسم مسجد أولاد الشيخ و لكن لم يحدث أي شئ يدل على قيام مظاهره أو أي تجمع حاشد أمام المسجد بإستثناء بعض الأفراد القلائل الملتحين الذين بدا عليهم أنهم على علم بهذه المظاهرات و أنهم قد جاءوا ليشاركوا فيها .. و لكنهم لم يستطيعوا أن يقوموا بالمظاهرات لقلة عددهم... بعد مرور أكثر من ساعتين بدا شعب الكنيسة يشعر بالإطمئنان و بتدخل مارجرجس في حماية كنيسه فقمنا بعمل تمجيد داخل مقصورة مارجرجس الروماني لنشكر الله على عنايته بنا و حما يته الدائمة لنا و إنصرفنا بعد ذلك
مرت أكثر من 4 ساعات و في تمام الساعه السابعة و النصف بلغنا خبرا بأن هناك مظاهرات حاشدة يقوم بها المسلمون أمام كنيستنا و أن هذه المظاهرات بدأت بعد الإنتهاء من صلاة التراويح فعلى الفور غادرت المنزل و ذهبت إلي الكنيسة لمعرفة ما الذي يجري بالتديد و عندما وصلت الكنيسة وجدت الموقف كالآتي
الشارع الرئيسي المعروف باسم شارع محرم بك تقريبا مغلق بأعداد هائلة من المتظاهرين تتجاوز العشرة إلاف متظاهر .. أنوار الكنيسة مطفئه بإستثناء أنوار صحن الكنيسة و أبوابها مغلقة و واقف أمامها عدد من الرجال قد يصل إلي عشرين رجلا عرفت بعد ذلك أنهم من أمن الدولة لوجود بعض الرتب و قيادات الشرطة وسطهم و هم واقفون لمنع دخول أو تعدي أي شخص على الكنيسة... قابلت بعض شباب الكنيسة الغيورين عليها ذهب أيضا للإطمئنان عليها فسالتهم إذا كان يوجد أحد داخل الكنيسة فعلمت بوجود الأباء الكهنة ( أبونا أوغسطينوس و أبونا أنطونيوس ) بالإضافة لعدد من الشابات الذين كانوا حاضرين إجتماع الشابات يوم الجمعه و عدد آخر من الخدام الذين ظلوا في الكنيسة منذ الظهر تحسبا لقيام هذه المظاهرات .. في أثناء وقوفي خارج الكنيسة وجدت عدد من الأشخاص معهم نسخة من أحد هذه المجلات الصفراء و بها مقال يدين و يهاجم مسرحية كنت أعمى و الآن أبصر التي عرضت مرة واحدة منذ 3 سنوات و هؤلاء الأشخاص يقومون بتصوير هذا المقال و توزيعه على المارة و نظرا لأن شارع محرم بك أحد الشوارع الرئيسية فقد كان عدد المارة كبير جدا و كان كلما قرأ أحد المارة هذه المقال التي تستفز المشاعر و تستثيرها كانت تأخذه الحماسة فينضم لجموع المتظاهرين مرددا معاهم الهتافات و الشعارات الدينية مما أدى إلي تزايد أعداد المتظاهرين و عدم تفرقهم رغم أنني سألت عددا كبيرا من الذين كانوا يتظاهرون إذا كانوا قد رأوا هذه المسرحية أم لا فكان ردهم كلهم تقريبا بلا إستثناء النفي و أنهم يتظاهرون بسبب ما كتب في هذه المجلات و الجرائد و التي أتهمت المسرحية بالإساءة و الإزدراء بالدين الإسلامي .. أخذت الهتافات الحماسية تتزايد من جانب المتظاهرون مثل " لا إله إلا الله .. محمد رسول الله " .. " الله أكبر " ... عايزين حقنا " ( حقيقة لست أعلم ما هو هذا الحق ) .. " طلعوهم .. قطعوهم " .. " قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد و لو يولد و لم يكن له كفوا أحد " ( لا أعلم أيضا ما علاقة هذه الآية بالمسيحية ) .. و غيرها من الهتافات الأخرى .. ثم سمعت أحد رجال الدين الإسلامي يتحدث في مايك المسجد المقابل للكنيسة و يشكر جموع المتظاهرين على تلبيتهم للنداء و أنهم أثبتوا بحق أنهم رجال و ليسوا نساء و أن النبي محمد الآن فرحا بهم كمادعا جموع المتظاهرين لدخول المسجد و ألا ينفعل أيا منهم و يقوم بتصرف أو عمل تخريبي يكون سببا في إشتعال الموقف و إلقاء اللوم على المسلمين و بأنه يعدهم باسترداد حق الإسلام و المسلمين و أنهم سوف يجتمعوا مرة أخرى يوم الجمعه القادم ليحتفلوا بثمار هذه المظاهرة بعد أن يأخذوا بحقهم من الكنيسة لأنهم أولى بهذه البلد من غيرهم ( على حد تعبيره ).. و لكن هيهات لم يستمع أحد إلي هذا الشيخ أو هذا الأخ و أخذ عدد المتظاهرين في التزايد نتيجة لتوزيع هذه المقالات على المارة ( و في رأيي أن هذه المظاهرة حينما بدأت كان عدد المتظاهرون لا يزيد عن 100 فرد و لكن نتيجة لأستقطاب و استنفار مشاعر المارة بهذه المقالات و هذه المنشورات أخذ العدد في التزايد حتى وصل إلي ما يتجاوز عشرة آلاف رجل و إمرأة و طفل و شيخ جميعهم تشتعل نفوسهم بالغضب و الكره تجاه المسيحية نتيجة لما قرأوه و سمعوه و الذي لم يكلفوا أنفسهم عناء التأكد من صحته و صدقه ) .. في أثناء ذلك بدأت عربات الأمن المركزي في الوصول إلي مكان المظاهرة و كان عددها 11 عربة نقل تحمل الجنود .. و عربتان مصفحتان .. و العديد من عربات الشرطة و تراصت هذه العربات خلف بعضها و نزل منها القيادات و لكن الجنود لم يغادروها .. و استمرت المظاهرة و عدد المتظاهرين في تزايد مستمر و الهتافات لا تسكت ... و قد رأيت في مكان المظاهرة العديد من أولياء أمور الشابات و الشباب المحتجز داخل الكنيسة و هم في لهفة عليهم نظرا لما يروه بعيونهم من ثورة و غضب المتظاهرين و خوفهم أن يصيبوهم أي مكروه
في تمام الساعة 11:45 مساءا بدأ جنود الأمن المركزي في النزول من العربات و الإصطفاف فقط دون اللجوء لأي عنف أو تهديد لأي شخص من المتظاهرين .. فإذا بهذه الآلافات المؤلفة من البشر تجري ذعرا و خوفا لمجرد نزول قوات الأمن المركزي من العربات في مشهد يدعو إلي الضحك و البكاء في آن واحدا على هذا الشعب سهل الأنقياد للآخرين بدون تفكير الذي يجري أمام بضعة جنود لمجرد إصطفافهم أمامه .... ثم بدأت قوات الأمن المركزي في الإحاطة حول الكنيسة و منع إقتراب أحد منها دون اللجوء للعنف أو أي نوع من أنواع الترهيب .. و بدأت الأصوات التي كانت تعلو بالهتاف منذ لحظات تخمد نتيجة لفرار المتظاهرين و إختباءهم في الشوارع الجانبية لشارع محرم بك .. و أصبح عدد المتظاهرين الموجودين في شارع محرم بك يقترب من حوالي الف متظاهر فقط .. بينما من بقى من الآخرين كان موجود في الشوارع الجانبية في صورة تجمعات لا تتجاوز العشرة أفراد في كل تجمع ... بعد مرور نحو نصف ساعة بدأ رجال أمن الدولة الذين كانوا محيطين بباب الكنيسة في التحرك نحو من بقي من المتظاهرين و تفريقهم بالأساليب السلمية و أمرهم بالذهاب إلي منازلهم و الإبتعاد عن الكنيسة .. و نحو الساعه الواحده بعد منتصف الليل تقريبا كانت حركة الترام الطبيعية قد عادت إلي شارع محرم بك و قد خلا تقريبا من جموع المتظاهرين و قامت قوات الأمن المركزي بغلق الشارع الذي يفصل بين الكنيسة و المسجد و غلق شارع محرم بك كما أحاط المخبرون تماما بالكنيسه و هم متشابكوا الأيدي في مشهد يدعو إلي الحزن و الخوف على مصير هذه البلد من الخطر المحدق بها بسبب ما تكتبه بعض النفوس المغرضه و تأثيرها على النفوس الضعيفه
في تمام الساعه الثانية صباحا اتصلت بأحد أصدقائي من الخدام المتواجدون داخل الكنيسة لأطمئن عليه و على من معه .. فطمئنني بأنهم بخير بنعمة المسيح و أن أمن الدولة دخل الكنيسة و أخرجوا الشباب و الشابات منها على دفعات و رافقوهم في حراسة مشددة كل إلي منزله ..لقد كان حقا يوما عصيبا بالنسبة لي و لم أكن أتصور قبل ذلك أن هذه الوحدة الوطنية التي نتحدث و نتغنى بها ما هي إلا عداوة وطنية و بغض و كره يصل لحد الإنفعال و الغضب و الإنتقام بسبب بعض الكتابات غير الصحيحه و التي تهدم كيان أمتنا و تضربها في صميمها .. و لا أجد ما أختم به هذا المقال سوى أن أدعو كل من يقرأه إلي الصلاة من أجلنا و من أجل كنيستنا لتجوز هذه المحنة و تعبر هذا الألم كوعد الله الأمين " إن أبواب الجحيم لن تقوى عليكي " فهي عروس المسيح و نحن أبناءه نصرخ و نقول " إن كنا نتألم معه فلكي نتمجد أيضا معه " .. و لربنا المجد دائما أبديا آمين

فضيحة جديدة للحزب الوطنى

بقلم: إسحق إبراهيم

فجر إعلان الحزب الوطنى لقائمة المرشحين للانتخابات البرلمانية القادمة صدمة بين الاوساط القبطية واللبيرالية على حد سواء ، و خيمت مشاعر الحزن والأسى على المسيحيين بما فيهم أعضاء الحزب الحاكم
لم يكن اكثر المتشائمين يتوقع ان يختار الحزب الوطنى مرشحين اثنين مسيحيين فقط من بين 444 مرشح على قوائم الحزب، وبنسبة تبلغ 4 فى الالف ، و بعدد يقل عن العدد السابق الذى تقدم به فى إنتخابات 2000، والذى كان هزيلاً ايضا وبلغ ثلاثة مرشحين فقط


رشح الحزن الوطنى- كما يُسمى - الدكتور يوسف بطرس غالى وزير المالية فى دائرة المعهد الفنى بشبرا وهو يحسب على النظام اكثر من كونه مرشح قبطى يتبنى هموم المواطنة المنقوصة للاقباط، وينافس ماهر خله المرشح الثانى للحزن الوطنى فى دائرة غربال بالاسكندرية وهو شخصية طبقا لتاكيد احد اعضاء الحزب الاقباط غير معروفة بين سكان الدائرة

يعد مسلك الحزب الوطنى نكسة وردة عن حقوق المواطنة التى كفلها الدستور المصرى والمواثيق الدولية، وخطورة هذا الخطوة انها جاءت من الحزب الحاكم الذى يجب أن قدوة للقوى السياسية والاحزاب ، بأن يبادر بترشيح عدد كبير من الاقباط على قوائمه، مما يساهم فى تنقية الاجواء المشحونة، وترسيخ احقية المواطن المسيحى فى تقلد المناصب السياسية والوظائف العامة

أن خطورة هذا المسلك أنه يؤيد اتجاه فكرى للمتعصبين قائم على انه لا ولاية لغير المسلم على المسلم ، وبذلك تكون الدولة ساعدت على انتشار الفكر المتطرف وزايدت على التيارات الاسلامية التى تعلن وان كانت غير صادقة انها لا تمانع فى التنسيق مع الاقباط فى الانتخابات .

أن الحكومة تخلت عن دورها الحيادى، واعطت ضوء اخضر للفكر المتعصب، أن ينتشر وينمو طالما أن رب البيت بالدف ضارباً . تتعلل الحكومة بخوفها من خسارة الاقباط خاصة فى ظل ترشيح الاخوان المسلمين لاكثر من 170 مرشح وهو الامر الذى يثير تساءل عند المواطن البسيط مفادة : اذا كانت الحكومة بكل الاجهزة الادارية التى تقف معها فى الانتخابات ناهيك عن التزوير التى تمارسه جهاراً نهاراً تخاف من رسوب الاقباط فما بالك الاحزاب الضعيفة الهشة التى لاتملك نفس امكانيات الحزب الوطنى.
ويرد على هذه الحجة الواهية بأن منير فخرى عبدالنور نجح فى إنتخابات 2000 فى دائرة الوايلى والتى لا يزيد عدد اصوات المسيحيين فيها عن 2% من إجمالى الاصوات، وفى مواجهة الحكومة كلها التى حشدت كل الوسائل ليفوز مرشحها فؤاد عبدالعزيز، واستخدمت فى ذلك الشعارات الدينية التى تحض على عدم انتخاب المسيحى بحجة "لا ولاية لغير المسلم على المسلم " وبالمثل استطاع رامى لكح الفوز على عبدالاحد جمال الدين فى الظاهر والازبكية من الجولة الاولى فى معركة قادها لكح بذكاء شديد لكن اسقطت عنه العضوية بحجة ازدواج الجنسية رغم ان عدد كبير من اعضاء المجلس يحملون اكثر من جنسية ولم يغادروا البرلمان.

والغريب انه سادت توقعات متفائلة قبل موافقة الرئيس مبارك على القائمة النهائية ، وسربت بعض المصادر أن قائمة الحزب الوطنى تضم عشرين قبطى قد تزيد الى ثلاثين مرشح خاصة فى ظل توقع الكثيرون أن تبادر الحكومة برد الجميل للكنيسة المصرية التى كانت وراء فوز مبارك بفترة جديدة للحكم حيث دعت الكنيسة ابنائها للذهاب الى صناديق الاقتراع، واختيار الرئيس مبارك وهو الامر الذى كان موضع استياء من قبل المستنيرين والمثقفين لان تأثير البابا على ابنائه كان كبيراً وحرم باقى المتنافسين من فرصة الحصول على اصوات عدد كبير من الاقباط

اما ثانى الاسباب التى جعلت من قائمة الحزب الوطنى مفاجئة تمثل فى المتغيرات العالمية التى فرضت على مصر اجراء اصلاح سياسى واعادة ادماج كافة قطاعات الشعب ومشاركتهم فى الحكم، وكان طبيعياً أن يتوقع الاقباط أن يعاد اليهم بعض حقوق المواطنة المنقوصة فى ظل دعاية النظام الحاكم حول الاتجاه نحو ترسيخ مفهوم المواطنة والمساواة الكامل بين جميع المواطنين .

يتطلب الرد على خطوة الحزب الوطنى موقف قوى من الكنيسة والاقباط معا كى تدرك القوى السياسية اهمية الصوت القبطى ، وانه مرجح فى الانتخابات وعامل حسم ،واقترح اولا أن يعلن اعضاء الحزب الوطنى من الاقباط انسحاب جماعى ، مع تنظيم سلسلة من المؤتمرات الصحفية والاعلامية لكشف زيف دعاية النظام بعدم وجود هموم للاقباط ، ثم االتوجه الى الكتاب المسلمين الذين يرفضون مؤتمر واشنطن ومطالبتهم باثبات حسن النية والتضامن مع الاقباط فى مواجهة موقف الحزب الحاكم.

تتمثل الخطوة الثانية لمواجهة قرار الحزب الوطنى فى تقديم عدد كبير من السياسيين الاقباط والذين لهم ثقل فى الشارع، باوراق الترشيح لعضوية مجلس الشعب وأن تكون نسبة الترشيح تعكس عدد الاقباط الحقيقى فى مصر، وأن تشمل الترشيحات جميع المحافظات لاسيما القاهرة والاسكندرية ومحافظات الصعيد.
وأن تعطى الكنيسة للعلمانيين فرصة التفاوض مع كل المرشحين دون استثناء للحصول على افضل الوعود ثم حشد الاصوات القبطية وراء هذا المرشح ويفضل الا يكون منتمى للحزب الوطنى .
اعتقد ان موقف قوى ومتماسك للكنيسة والاقباط من شانه احداث تأثير يبقى لفترة طويلة قادمة وسيجعل الحكومة تفكر مئات المرات قبل الاقدام على مثل هذه الخطوة، يجعل من الصوت القبطى قوة يلهث اى مرشح للفوز به .

إسحق إبراهيم
Ishak_assaad@yahoo.com

Friday, October 14, 2005

مباحث أمن الدولة فى الإسكندرية تتلاعب بالنار

مصطفى بكرى ، جريدة الميدان ، ومباحث أمن الدولة (قسم مكافحة التنصير) بالإسكندرية يتلاعبون بالنار
تفجرت اليوم الأحداث في منطقة محرم بك بالإسكندرية عقب صلاة العشاء و التراويح عندما خرج الأخوان من الجامع المقابل للكنيسة و هتفوا بهتافات معادية للمسيحية و الكنيسة والمسيحيين بسبب ما إدعته حريدة الميدان وجريدة الأسبوع الصفراء لصاحبها مصطفى بقرى عن عمل الكنيسة لمسرحية ( من سنتين
ادعوا انها تسئ الى الإسلام
الهتافات تقول الخايبين أهم .. بالروح بالدم نفديك يا محمد إلي أخرها من هتافات خايبة
تجمع الأهالي المسيحيين حول الكنيسة بسبب و جود بناتهم داخل الكنيسة حيث الأن أجتماع الشابات الأسبوعيو تم أغلاق الكنيسة علي من فيها و لوجود الترام و ضيق المكان من المستحيل تفريق المتظاهرين إلا بتصادم مباشر مع قوات الأمن التى كانت تتفرج في الأساس
بل وعلمنا من مصدر موثوق عن حصول التظاهرة لتصريح عاجل من مباحث أمن الدولة فى الإسكندرية وحصلنا على تسجيل صوتى يدين مباحث أمن الدولة التى تواطأت مع المتظاهرين من الإرهابيين
طبعا كبش الفداء هو المسيحيين
ان المجرم الحقيقى الذى ينبغى ان يحاكم فى جريمة التحريض هنا هى الصحافة الصفراء حيث أن مصطفى بكري يحرض تحريض سافر ضد الأقباط يعاقب عليه القانون ومعظم الجرائد المصرية تفعل نفس الشئ ولا حياة لمن تنادى
وحيث انه فى مصر بلد الأزهر ومنبع الإرهاب العالمى لا تعاقب كذابين الزفة من امثال
مصطفى بكرى فإن الفرصة متاحة امام اقباط امريكا لإيقاف هذا السافل والمنحط عند حده وذلك برفع قضية ضد جريدته فى المحاكم الأمريكية
ويتولى موقعنا الإعداد لرفع القضية ضد مصطفى بكرى ومن على شاكلته فى احد المحاكم الفيدرالية بأمريكا لمنع جريدته والمطالبة بوضع جريدته على لائحة الارهاب والتحريض على العنف
وهذا نص الأساس القانونى الذى يمنع مصطفى بكرى ووممثليه فى أمريكا حيث سنطالب بوضعهم خلف القضبان فى أمريكا

In the International Covenant on Civil and Political Rights (ICCPR), which was approved by the United States Senate in April 1992 and then signed and ratified by President George H. W. Bush on June 8, 1992, the United American Committee calls on the Government of the United States of America to enforce Article 20, Part II of the ICCPR, which declares: "Any advocacy of national, racial or religious hatred that constitutes incitement to discrimination, hostility or violence shall be prohibited by law."

ومن يريد المساعدة بترجمة مقالات جريدة الأسبوع التى تحرض على القتل والعنف والإرهاب يراسلنا على العنوان التالى


رئاسة الجمهورية تستبعد القبطى الوحيد من التعيين فى النيابة الإدارية

إلى كل المخدوعين فى تصريحات الرئيس مبارك المعسولة
نترككم مع هذه الرسالة لتحكموا بأنفسكم
يقول صاحب الرسالة

السادة الأفاضل والأخوة أصحاب المستوى الرفيع / (لحقوق الإنسان) تحية ومحبة خالصة من الرب إليكم
نحن نعلم أن الوقت غير مؤهل فى هذه الفترة والتى يتطلع إليها شعب مصر إلى الحب والرخاء والحكمة والعدل من خلال توجيهات رئيسنا المحبوب / محمد حسنى مبارك ولكن لسوء الحالة النفسية التى عشنا فيها أعرض على سيادتكم التالى
تقدم نجلى / جان جرجس حنا واصف لاختبارات وكلاء النيابة الإدارية دفعة 2002 تكمليى وإجتاز الامتحان بنجاح حيث حصل على ثمانية من عشرة درجة وتم عمل تحريات على والدته وعليه حيث أننا من أسرة محترمة وتم إدراج الاسم فى كشوف الناجحين
وقبل اعتماد النتيجة من رئاسة الجمهورية شطب اسم جان جرجس وهو الوحيد (المسيحى من عدد 114 ) وعلى الفور قمت بإرسال تلغراف لرئيس الجمهورية وخطابات مستعجلة لوزير العدل والسيد جمال مبارك والسيد زكريا عزمى بتاريخ 18/8/2005 ولا حياة لمن تنادى
وأخيرا صدر القرار الجمهورى فى 2/9/2005 ثم قمت بإرسال شكاوى على مواقع الإنترنت بجريدة وطنى وبريد الأهرام وتقدمت بتظلم لهيئة النيابة الإدارية بالقاهرة تحت رقم 155 بتاريخ 15/9/2005
أرجو التكرم ان يتم إجراء ما فى وسعكم بالطرق الودية حتى يتم الموافقة على تعيين نجلى وكيل نيابة إدارية رقم الملف 1946/1/2002 وفقكم الله والرب معكم ويعينكم ..
إننى أعلم ان سيادة الرئيس حسنى مبارك رجل حب وليس عنده تفرقة ولكن للأسف هناك فئة تريد أن تجردنا من أى منصب فى الدولة وأننى واثق أنه تم تمزيق جميع الخطابات ولم تصل إلى السادة المسئولين .أرجو الاهتمام بهذا الموضوع حتى ينال ابنى حقه
مقدمة لسيادتكم
مهندس / جرجس حنا واصف

Monday, October 10, 2005

مصر والعرب: عربية أم مصرية ؟

صلاح الدين محسن
عندما يذكر اسم مصر علي مسمع انسان - فاهم - بأي مكان من كوكب الأرض، فعلي الفور تبدو لذهنه صورة الأهرامات العظيمة، احدي وأولي عجائب الدنيا السبع. والمسلات والمعابد الشامخة الخالدة التي تخلب الألباب لدي كل المتحضرين، بمختلف أنحاء المعمورة
وعندما يذكر اسم العرب أمام نفس الانسان فلا يظهر أمام ذهنه سوي صورة الجمل والنخلة والخيمة .. - وأيضا براميل النفط ..، والعقال
. وشتان بين وزن الجمل، ووزن الهرم، وبين ارتفاع الجمل وارتفاع الهرم، وشتان بين وزن النخلة وعمرها الافتراضي، ووزن وعمر المسلة الفرعونية..، وفارق بل وفوارق بين الخيمة العربية، والمعبد الفرعوني والمسلات والأهرام والمعابد العجيبة التي هندسها وبناها الانسان المصري.. أما الجمل والنخل - وبراميل النفط - فقد وجدها الانسان العربي مثلما وجد الانسان الهندي والانسان الحبشي " الفيل " الذي هو أعظم من الجمل بكثير..والهرم لا يمكن أن ينسب الي النخلة لأن الهرم أكبر من النخلة.. فلا يقال الهرم القائم بجوار النخلة.. وانما النخلة هي التي يمكن أن تنسب أو تضاف الي الهرم لأن النخلة هي الصغيرة فيقال " النخلة - أو المائة نخلة المزروعة بجوار الهرم..وكذلك الجمل لا يمكن أن ننسب أو نضيف الهرم اليه لأن الجمل هو الصغير.. فلا يقال الهرم الواقف بجوار الجمل - أو الواقف بجوار برميل أو براميل النفط..- وانما يقال الجمل -أو قافلة الجمال - البارك في ظل الهرم..فالصغير هو الذي ينسب الي الكبير والابن ينسب الي أبيه وليس العكس
ومصر ليست صغيرة كي تنسب الي أمة أخري غير المصرية اسمها " العربية "، والعرب ليسوا كبارا كي ينسب اليهم أحد.. فما كان العرب يوما آباء للفرس - أصحاب الحضارة القريبة منهم - بل كانوا - أي العرب - بالنسبة للفرس أقرب الي مجرد مناطق عشوائية قريبة من مدينة
وما كان العرب يوما آباء لأهل بابل وآشور وسومر - أصحاب الحضارة والنهرين العظيمين - القريبة من بلاد العرب العشوائية.. بل كان العرب بالنسبة لأمة وحضارة العراق هامشا بشريا متخلفا ملقا بعيدا في الفيافي المقفرة..وكذلك كان حال العرب بالنسبة لجيرانهم المتحضرين الفينيقيين ببلاد الشام.. ومصر كبيرة بحضارتها الضاربة في التاريخ، وبنهرها العظيم، وبشاطئيها الطويلين علي البحرين الهامين المتوسط والأحمر، وبحيراتها وبكيانها البشري..ومصر يفصلها عن بلاد العرب - الحجاز - بحر تقطعه الباهرة في عدة أيام، عدا الصحاري والجبال..وكل شعوب الدنيا الأصيل منهاوالخسيس تبادلت احتلال بعضها البعض عبر التاريخ، بحيث يمكن القول أن الاحتلال ليس مقياسا لعظمة أمة أو دونية أخري..فكما حكمت مصر بلاد النوبة قديما، كذلك حكم النوبيون مصر لحوالي مائة عام
وكما حكمت مصر ليبيا قديما..كذلك حكم الليبيون مصر لعدة عقود، وكما حكم العرب تركيا في عهد الدولة العباسية كذلك حكمت تركيا العرب ستة قرون كاملة وفرضت عليهم الجزية والطربوش ألتركي أيضا - ويو خرسيس نرسيس - !! وكما احتل الفرس بلاد الاغريق، كذلك احتل الاغريق امراطورية فارس وما بعدها.. وكما وصل العرب في حملاتهم الاستعمارية الي الهند وطشقند..كذلك وصلت قبائل المغول والتتارالي عاصمة امراطورية العرب الاسلامية ودمرتها - بغداد في ذلك الوقت -، وأذلت الخليفة العربي الاسلامي ذلا لا مثيل له في التاريخ
وكما حكم بربر شمال غرب افريقيا اسبانيا - الأندلس وقتذاك - - كذلك حكمت اسبانيا ولا تزال تسيطر علي بعض المدن والجزر المغربية حتي الآن..وكما احتل امبراطور فرنسا نابيلون بونابرت، معظم دول أوربا، كذلك احتلت ألمانيا - هتلر - باريس عاصمة فرنسا..! بل ان الأمة الواحدة تبادلت قبائلها احتلال واذلال وسبي نساء بعضها البعض، كما حدث قبل التاريخ الهجري وبعده منذ بدايته حتي بني أميةوآل علي والحسين، وكذلك ما حدث للأمويين علي أيادي العباسيين، وما فعلته القبائل العربية ببعضها البعض من قتل وسبي نساء هو أقل بكثير مما فعله العرب بالعرب بعد الهجرة
ولم يعد الانسان المتحضر الآن ليسمح لنفسه أن يفخر بمثل تلك الأشياء ان كان هناك نصر محسوبا لأمته - بتلك الطرق الاستعمارية الهمجية غير المتحضرة.. وانما يخجل ويحزن لمثل تلك الفظائع أيا كان مرتكبوها.. بينما المعاصرون العرب والمتعربون - وما أكثرهم - لا يزالون يفخرون بها
وهناك من ينسبون كل ما هو عظيم الي العرب كأن يقول : : ان المصريين أصلهم عرب..(!!) - وليس العكس - وشكسبير أعظم شاعر أنجبته البشرية - أصله عربي (!!) ويقولون أن اسمه الحقيقي " الشيخ زبير " (!) ثم حرف الي شكسبير..وأذكر أن أحد هؤلاء ذكر ذلك أمامي فتساءلت بتلقائية مندهشا : وليم شكسبير أصله عربي ؟!!وهنا انتبه كمن فوجيء بعقرب أمامه وقال " أهو اسمه وليام ؟!" قلت : نعم......، وهنا نفض يده من الموضوع برمته..! بسبب اسم وليام ان أعرق حضارتين في التريخ الانساني كانتا حضارتي " وادي الرافدين " -العراق - وكانت تكتب بالكتابة المسمارية لآلاف السنين - ثم انتهت -..، و " وادي النيل " - مصر - وكانت تكتب بالهيروغليفية لآلاف السنين - ثم انتهت -...... حينها لم يكن لكلمة عرب ثمة وجود حيث لم تكن اللغة العربية قد ولدت بعد من رحم اللغة النبطية، التي انتهت - هي أيضا - مثلها مثل كل حضارة وكل لغة سادت ثم بادت..وكل لغة هي مقدسة عند أهلها، يحيطونها بهالة من القداسة المزعومة كما يحلو لهم.. ثم تنتهي مثلما انتهت أعمار حضارات ولغات أعرق منها،ونغرب شمسها بانتهاء عمرها شأنها شأن كل الكائنات
وعندما يحضر الآلاف من بلاد ناطحات السحاب - أمريكا - كل عام للحج في مصر عند الأهرا م.. وآداء طقوس وشعائر عبادة الأهرام.. فليس للسيف دخل في ذاك دخل في هذا الموضوع.. وانما هم جاءوا مختارين من بلد غزو الفضاء والطائرات الأسرع من الصوت لعبادة الأهرام المصرية.. ولا المصريين القدما ولا نحن المصريين المعاصرين دعوناهم لتلك العبادة ولا خيرناهم بين اعتناق تلك العقيدة وبين دفع جزية أو الحرب..(!)، فنحن لا نمارس تلك العبادة أصلا.. وان هم هجروا تلك العبادة، وتوقفوا عن الحج للأهرامات فاننا نحن المصريين لن نصدر فتوي باهدار دمائهم، ولن نرصد جائزة كبري لمن يبادر بذاك العمل الآثم..وعندما يحضر اليابانيون من أقصي شرق الدنيا والمكسيكسون من أقصي غربها مرتين كل عام ليروا أعجوبة تعامد الشمس علي وجه ملك مصر منذ أكثر من 3000 عام - رمسيس الثاني - في أبي سنبل.. تلك المعجزة الفلكية الحسابية العلمية التي لم تتزحزح منذ ذاك الزمن البعيد..، فقد يتصادف أن الانسان العربي يقف في نفس اليوم فوق أعلي جبال مكة متلفتا حوله بالعين المجردة بحثا عن هلال رمضان.. الذي قد يجده..، وقد لا يعثر عليه
هذه هي مصر...وهؤلاء هم العرب وبلاد العرب فيا كل ذي عقل : لمن تنتمي مصر؟ لنفسها.. ؟ لمصر ؟.. للنيل والأهرامات وللعلم الاعجازي الفلكي الخالد منذ آلاف السنين ؟ أم للأمة التي تبحث عن هلال رمضان فوق الجبال كل عام، وتجده أو لا تجده ؟